الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمير منطقة المدينة المنورة

 

الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة المدينة المنورة هو أحد أبناء الأمير ماجد بن عبد العزيز آل سعود خريج جامعة الملك فهد للبترول والمعادن تولى إمارة منطقة المدينة المنورة خلفا لعمه الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود منذ 1426هـ وحتى الان.
زوجاته
    * الأميرة هيفاء بنت فهد بن تركي بن أحمد السديري والدة سعود -مطلقة-
    * الأميرة نهى بنت سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود والدة عمر و عبدالله ولولوة

أبنائه
    * الأمير سعود بن عبد العزيز بن ماجد آل سعود
    * الأمير عمر بن عبد العزيز بن ماجد آل سعود
    * الأمير عبد الله بن عبد العزيز بن ماجد آل سعود
    * الأميرة لولوة بنت عبد العزيز بن ماجد آل سعود

اشتهر الأمير عبدالعزيز بن ماجد في خدماته وتواضعه اللامتناهي لسكان منطقة المدينة المنورة ومتابعته الشخصية للأحداث المؤثرة في سكان المنطقة لا يسعنا الحديث عن انجازات هذا الأب الأمير ، ولكن مقتطفات من حياة سموه التي سنعرضها فيما يلي تتحدث عن الأمير الانسان ويترك التعليق لكم تعبيراً عن مكنونات صدوركم له/

امير المدينة يأمر بإغلاق المستشفى المتسبب في وفاة “نجاة بلحمر”

إيقاف كافة الكوادر التي أدانتها التحقيقات حتى إشعار آخر

المدينة المنورة: علي العمري، خالد الجهني
أمر أمير منطقة المدينة المنورة الأمير عبدالعزيز بن ماجد أمس بإغلاق مستشفى “صفا المدينة” الخاص الذي أدانت لجان تحقيق رسمية كوادره الطبية في قضية وفاة المواطنة نجاة بلحمر إثر عملية نقل دم لها من فصيلة مغايرة لفصيلة دمها.
وفاجأ الأمير عبدالعزيز بن ماجد إدارة المستشفى وكوادره العاملة بدخوله ردهة المستشفى في وقت متأخر مساء أمس ووقوفه على أوضاعه التي أشارت تقارير رسمية إلى تدهورها، وذلك قبل أن يصدر توجيهاته بإغلاق أقسام التوليد والجراحة والمختبر، وهي الأقسام التي لا يمكن للمستشفى العمل دونها والتي أثبتت التحقيقات ضلوع بعض موظفيها في وفاة المواطنة، إضافة إلى إيقاف كافة الكوادر التي أدانتها التحقيقات حتى إشعار آخر.
وقبالة البوابة الرئيسة للمستشفى، حيث هرع إداريو مستشفى “صفا المدينة” الخاص يتقدمهم مديره العام الدكتور عبدالرحمن السقاف ومديره التنفيذي الدكتور حسين الردادي للقاء أمير المدينة المنورة الذي وصل المكان عبر مركبته الخاصة، شدد سموه على عزمه محاسبة المسؤولين عن وفاة المواطنة قائلا “أرواح أهالي المدينة ليست بالرخيصة”.
وجاء وقوف الأمير عبدالعزيز بن ماجد على المستشفى وإصدار أوامره من هناك لإعطاء طابع رسمي من أعلى مستوى لقرار المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة بإيقاف عمل الأطباء وفنيي التمريض والمختبر والتخدير الذين أدانتهم التحقيقات، وهو القرار الذي ماطل المستشفى الخاص في العمل به.
وعمت حالة من الارتباك المستشفى بعد أن تقاطر الصحفيون والمصورون عقب علمهم بمرور أمير منطقة المدينة المنورة عليه وأمره بإغلاقه، فيما حاول بعض إداريي المستشفى الخاص منعهم من التصوير غير أنه بدا من الواضح أن الأمر خرج عن سيطرتهم.
وتوافد على المستشفى ذوو المواطنة نجاة بلحمر يتقدمهم أكبر أشقائها محمد عبيد بلحمر الذي بكى أثناء حديثه واصفا خطوة أمير منطقة المدينة المنورة بـ”أكبر عزاء وأعمق سلوى للأسرة على وفاة ابنتها نجاة”.
فيما خلفت الزيارة الخاطفة لسمو أمير المنطقة إجراءات غير مسبوقة داخل المستشفى، إذ تابع مدير عام الشؤون الصحية بالمدينة المنورة المكلف الدكتور عبدالفتاح عثمان، ونائب مدير الرخص الطبية في المديرية العامة للشؤون الصحية الدكتور هاني فيض، أعمال إغلاق الأقسام التي وجه بإغلاقها أمير المنطقة، فيما بقيت لجنتان على مدار الساعة أسند إليهما تنفيذ قرارات سمو أمير المنطقة بمنع تشغيل الأقسام المغلقة ومنع الكوادر الطبية التي جرى إيقافها.
إلى ذلك، تعقد المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة المدينة المنورة صباح اليوم الأحد مؤتمرا صحفيا يتناول آخر ما وصلت إليه الإجراءات في قضية المواطنة نجاة بلحمر التي توفيت إثر عملية نقل دم لها من غير فصيلة دمها في مستشفى خاص بالمدينة المنورة.
وفي سابقة لم تتكرر من قبل، عممت مديرية الشؤون الصحية بالمنطقة دعوة إلى المكاتب الصحفية في المدينة المنورة لحضور المؤتمر المقرر عقده في مقر المديرية بطريق المطار، فيما علمت “الوطن” أن المؤتمر سيحضره نخبة من الأطباء الذين أشرفوا على التحقيق في الحادثة إضافة إلى ممثلين من أسرة بلحمر يتقدمهم أكبر أشقائها محمد عبيد بلحمر.
وتعتزم “الشؤون الصحية” توضيح الدور الذي تولته في سياق التحقيق مع الكادر الطبي الذي أدت أخطاؤه إلى مفارقة نجاة للحياة منذ انفردت “الوطن” بنشر تفاصيل الحادثة التي حولت أفراح أسرة بلحمر بزواج أحد أبنائهم إلى أحزان ويتمت أربعة أطفال ورملت والدهم جراء ما وصفته بسلسلة من الأخطاء الطبية الوخيمة التي ساعدتها أوضاع متدهورة لمستشفى خاص انتهت إلى مأساة أسرية (“الوطن”: 2136 – السبت 5 أغسطس 2006م).
ويأتي انعقاد المؤتمر في ظل تحويل ملف القضية إلى القضاء الشرعي بعد أن أدان المحققون كامل الطاقم الطبي الذي أشرف على الحالة الصحية لنجاة بلحمر قبل وفاتها، وفي الوقت الذي باشرت أسرتها رفع دعوى جنائية على الطبيبة المشرفة على الحالة مطالبة بحقها في القصاص(“الوطن”: 2152 – الاثنين 21 أغسطس 2006م).

أمير المدينة يوجه بشكل عاجل لاتخاذ اللازم للحيلولة دون تكرار حوادث المعلمات وجّه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة مدير شرطة منطقة المدينة ومدير إدارة الطرق والنقل بالمنطقة أمس وبشكل عاجل اتخاذ اللازم كل فيما يخصه للحيلولة دون تكرار حوادث المعلمات التي ذهب ضحيتها 4 معلمات على مدى اليومين الماضيين وتضمن توجيه سموه حجز الشاحنات أثناء فترة دوام وانصراف المعلمين والمعلمات على أن تقوم إدارة الطرق بالعمل حالاً على إصلاح الأجزاء التالفة من الطريق، ووضع اللوحات الإرشادية الكافية كما شدّد سموه على وجوب تكثيف دوريات أمن الطرق وضبط السرعة على هذا الطريق، سائلاً سموه الله عز وجل أن يتغمد المتوفيات بواسع رحمته ورضوانه وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المعلمات المصابات بموفور الصحة والعافية وجاء تفاعل سموه بعد متابعته يحفظة الله لما تعرضت له عدد من المعلمات من حادثين مروريين على طريق المدينة المنورة – تبوك ونتج عن هذين الحادثين عدد من الوفيات والإصابات بين المعلمات.وكشف تقرير رُفع لإمارة المدينة المنورة عن الحوادث الواقعة على هذا الطريق أن الحوادث التي وقعت اليومين الماضيين ناتج عن كثرة الشاحنات ورداءة الطريق وعدم اكتماله بالإضافة إلى السرعة الزائدة.

Share and Enjoy:
  • Print
  • Digg
  • StumbleUpon
  • del.icio.us
  • Facebook
  • Yahoo! Buzz
  • Twitter
  • Google Bookmarks

نبذة قصيرة عن الوزير Alwazer

مالك ومؤسس شبكة الوزير العالمية
هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف حصريات. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليق